×
  • Bruncher en famille

قصة أول إعلان في التاريخ العربي

  • قصة أول إعلان في التاريخ العربي

بقلم خديجة بن محمد
تقول القصة على تاجر يبيع في الخُمر (جمع خمار) عراقي باع سلعتو بالوانها الكل لكن قعدتلو الخمارات في اللون الاسود وملقاش حيلة باش يبيع بيها سلعتو وقتها التجأ لربيعة بن عامر التميمي الشاعر الشهير والي هو زادا من سادات قبيلة بني دارم العراقية في عهد الدولة الاموية وتميز الشاعر هذا بفصاحتو التعبيرية الغزلية وهو مشهور بين كبارات الشعراء هذا قبل ما يعتكف للعبادة والتنسك ويبعد على الشعر وفتكم بالحديث نرجعو للتاجر العراقي الي قرر باش يلتجأ لربيعة باش ينشدلو ابيات شعرية لسلعتو الي محبتش تتباع لكن ربيعة رفض الطلب مالاول و وافق بعد ما الح عليه التاجر و وقتها خرج ربيعة من المسجد وقال:
*قد كان شمر للصلاة ازاره…..حتى قعدت له بباب المسجد
*قل للمليحة في الخمار الاسود…..ماذا فعلت بزاهد متعبد
هذوما الابيات الشعرية الصحيحة قبل ما ياقع تنقيحها
ووقتها فهمت المليحات العراقيات ومشى في بالهم انو ربيعة ترك الزهد ورجع للشعر وعشق صاحبة الخمار الاسود وتهافتت العراقيات على التاجر يحبو يشريو الخمر السود حتى لين وفاتلو السلعة الكل
وطلعت حكاية مليحة دعاية لتسويق سلعة معروضة للبيع
ومن وقتها تحولت الأبيات لقصيدة مغناة بعد ما تنقحت كيف ماقلتلكم والحكاية لافما منها لا مليحة ولا عاشقها المتعبد ولا قصة حب

DOSSIERS SPÉCIAUX