×

في مبادرة أولى من نوعها : إسناد قروض صغرى لفائدة المعينات المنزليات

  • في مبادرة أولى من نوعها : إسناد قروض   صغرى لفائدة المعينات المنزليات

تمّ صباح اليوم الثلاثاء 19 ماي 2020 إطلاق برنامج دعم المعينات المنزليات خلال فترة « الكورونا » عن طريق جمعيات القروض الصغيرة وذلك بمقتضى اتفاقية الشراكة التي تمّ إمضاؤها بين وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن والبنك التونسي للتضامن والجمعيّة المهنيّة التونسية لمؤسسات التمويل الصغير.
وأكّدت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أسماء السحيري ، خلال موكب التوقيع ، على أنّ هذه الإتفاقية تعدّ الأولى من نوعها لفائدة المعينات المنزليات، وستكون المنطلق لتوفير معطيات وإحصائيات دقيقة على هذه الفئة، مبيّنة أنّ هذه الإتفاقية ستمكن من منح قروض ميسرة لفائدة هذه الفئة قيمتها ألف دينار مع فترة إمهال بـستة أشهر.
وتتنزّل هذه الإتفاقية في إطار إستراتيجية الوزارة لدعم وتطوير المنظومة القانونية الوطنية لحماية العاملات بالمنازل وتسريع الإنظمام إلى المواثيق الدولية المنظمة لهذه المسائل وخاصة عبر مراجعة مجلة الشغل والإنضمام إلى الإتفاقية عدد 189 لمنظمة العمل الدولية.
ويتمثّل البرنامج في إسناد قروض صغيرة عن طريق جمعيات القروض الصغيرة الممولة من قبل البنك التونسي للتضامن لتحسين ظروف العيش حسب الإجراءات والتراتيب الجاري بها العمل في هذا الصنف من القروض، وذلك بهدف مساعدة الأسر الهشّة لاسيما المعينات المنزليات.
وبمقتضى هذه الاتفاقية، سيتم إحداث لجنة متابعة تتولى إدارة البرنامج وتقييم التنفيذ وتضم ممثلين عن الأطراف الموقعة وذلك في تضم ممثلين عن الأطراف الموقعة وذلك في إطار حسن تنفيذ البرنامج وتحقيق الأهداف المرسومة وتركيز آليات الحوكمة.

DOSSIERS SPÉCIAUX