×

توقيع إتفاقية شراكة بين وزارة المرأة والجمعية التونسية لقرى الأطفال س و س

  • توقيع إتفاقية شراكة بين وزارة المرأة والجمعية التونسية لقرى الأطفال س و س

تمّ صباح اليوم الاثنين 20 أفريل 2020 بمقر الوزارة، إمضاء اتفاقية شراكة بين وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن والجمعية التونسية لقرى الأطفال س و س في مجال رعاية وحماية الطفولة الفاقدة للسند وللمساهمة في دعم « قرى الأطفال س و س » وذلك بحضور ممثلي الجمعية تتقدمهم السيدة آمال كميشة رئيسة الجمعية وعدد من إطارات الوزارة.
وأفادت السيدة أسماء السحيري العبيدي، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، خلال موكب التوقيع أنّ هذه الاتفاقية تتنزّل في إطار دعم الجمعية لمواصلة عمل « قرى الأطفال س و س » التابعة لهذه الجمعية والتعهد الأمثل بالأطفال المقيمين بها باعتبار الدور الهام الذي تلعبه هذه الجمعية في رعاية وتربية وتنشئة الأطفال فاقدي السند سواء المتواجدين في العائلات الموجودة بهذه القرى أو الأطفال الموجودين داخل وسطهم الطبيعي، مثمنة في ذات السياق جهود هذه الجمعية وتدخلاتها لفائدة هذه الفئة من الأطفال ولعائلاتهم من خلال مساعدتهم على بعث مشاريع لتحقيق استقلالهم الاقتصادي.
وتنصّ الاتفاقية الممضاة على ضبط مجالات وصيغ التعاون بين الطرفين وتنفيذ برامج مشتركة في مجال رعاية وحماية الطفولة الفاقدة للسند والمساهمة في دعم « قرى الأطفال س و س » قصد مواصلة عملها من خلال توفير عائلة « بديلة » للأطفال فـــاقـدي السنـد العـائلي والمهدديـن ورعايتهم والحرص على تأمين حقوقهم وتوفيـر كل احتياجاتهم، وتأمين المتابعة التربوية والنفسية والاجتماعية والصحية، وتوفير ظروف الـدراسة والتأهيل المهني وخدمات التنشيط التربوي الاجتماعي والترفيه، إلى جانب العمل على تيسير الاندماج الاجتماعي والاندماج المهني، ودعم قدرات الأسر لممارسة وظائفهم في التنشئة السليمة لأطفالها بتدعيم قدراتها في رعاية أبنائها، وتأهيل وتكوين الإطارات والأعوان المشرفين على رعاية الأطفال وتسيير قرى الأطفال « س و س ».
وتتعهّد الوزارة بمقتضى هذه الاتفاقية بدعم الجمعية من خلال إسناد منحة لفائدتها تضبط طبقا لعقد الأهداف مصادقا عليه من قبل الطرفين موزعة على قسطين يحدد القسط الأول منها في حدود 60 % من المنحة السنوية والقسط الثاني بــ 40 %، وبتشريك الجمعية في التظاهرات والأنشطة التي تنظمها الوزارة في المجالات المتصلة بمجال عمل الجمعية، إضافة إلى تشريك الأعوان والإطارات العاملين بقرى الأطفال « س و س » في الدورات التدريبية التي تنظمها الوزارة.
من جهتها تتولّى الجمعية التصرف والتسيير على غرار ضبط عقد برنامج تنفيذي سنوي على امتداد مدة سريان الاتفاقية، وتقديم تقارير سداسية حول الخدمات المقدمة والأنشطة المنجزة لفائدة الأطفال المكفولين والأطفال المتعهد بهم داخل أسرهم والأسر المنتفعة بالبرنامج.
وتتعهّد في ذات الصدد بتنفيذ برنامج التعهد بمكفولي الإقامة الخاص بقرى الأطفال »س و س » من خلال تنفيذ البرامج والأنشطة المشتركة في إطار التوجهات والأهداف المتفق عليها بين الطرفين والمنسجمة مع التشريع الوطني الجاري به العمل وخاصة مجلة حماية الطفل والاتفاقيات الدولية المصادق عليها في الغرض، والتعهد الأمثل بالأطفال المقيمين بقرى الأطفال « س و س » التابعين لها وتلبية كافة احتياجاتهم والإحاطة بهم وحمايتهم، وتطوير قدرات ومهارات الإطارات والأعوان المشرفين على رعاية الأطفال والتعهد بهم.
كما تتعهّد الجمعية بمقتضى هذه الاتفاقية بتنفيذ برنامج دعم الأسر والوقاية من الإهمال الرامي إلى وقاية الأطفال المهددين من خطر فقدان الرعاية الأسرية وذلك بتوفير الدعم المناسب والكافي لهم ولعائلاتهم من خلال الرعاية الصحية والنفسية والتربوية، وتأهيل وتطوير قدرات المعيل، وتوفير مستلزمات العيش والحياة الكريمة للأطفال داخل اسرهم الطبيعية، إلى جانب بعث مشاريع صغرى حسب المؤهلات العلمية والمهنية للمعيل ليكون لديه القدرة على الرعاية والحماية.

DOSSIERS SPÉCIAUX