×

بمناسبةاحياء اليوم العالمي للمرأة: رئيس الحكومة يتخذ جملة من الإجراءات لفائدة المرأة في الوسط الريفي

  • بمناسبةاحياء اليوم العالمي للمرأة: رئيس الحكومة يتخذ جملة من الإجراءات لفائدة المرأة في الوسط الريفي

بمناسبة احياء اليوم العالمي للمرأة أدّى رئيس الحكومة السيد الياس الفخفاخ صباح اليوم الأحد 08 مارس 2020 زيارة الى المجمع النسائي للتنمية في قطاع الفلاحة « سواعد مرناق ببرج السوقي » بمنطقة برج السوقي بمعتمدية مرناق من ولاية بن عروس صحبة وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن السيدة أسماء السحيري ووزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري السيد أسامة الخريجي.
واعلن رئيس الحكومة بالمناسبة عن جملة من الاجراءات لفائدة المرأة في الوسط الريفي:
– الترفيع في المبلغ المخصص لبرنامج دفع المبادرة الاقتصادية النسائية لوزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن من 3 مليون دينار إلى 10 مليون دينار سنة 2020.
– مضاعفة نسبة القروض المخصصة للمشاريع الفلاحية النسائية في إطار هذا البرنامج 5 مرات من 6 بالمائة إلى 30 بالمائة.
– تخصيص 70 بالمائة من المبلغ المخصص لبرنامج دفع المبادرة الاقتصادية النسائية للجهات الداخلية في إطار التمييز الإيجابي.
– التنسيق مع البنك التونسي للتضامن لاعطاء الأولوية للنساء المنخرطات الجدد ضمن الهياكل المهنية لمجاميع التنمية الفلاحية والشركات التعاونية للاستفادة من برنامج دفع المبادرة الاقتصادية النسائية.
– تنظيم معرض وطني سنوي لمنتجات المرأة الريفيّة في الوسط الريفي بالشراكة بين وزارة الفلاحة والموارد المائيّة والصيد البحري ووزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن والبنك التونسي للتضامن، وذلك خلال الاحتفال السّنوي باليوم العالمي للمرأة في الوسط الريفي الموافق لـ 15 من أكتوبر من كلّ سنة.
وسلّم رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ اشعارات بالموافقة لفائدة 9 مشاريع نسائية ببن عروس بكلفة استثمار تقدر بـ176 ألف دينار في إطار برنامج دفع المبادرة الاقتصادية النسائية.
واشارت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن السيدة أسماء السحيري إلى المجهود الكبير المبذول فيما يتعلق بالتمويل لانجاز المشاريع لفائدة المرأة في الوسط الريفي على غرار برنامج دفع المبادرة الاقتصادية النسائية الذي يشمل جميع النساء في المناطق الريفية أو غير المناطق الريفية.
كما نوّهت الوزيرة إلى أهمية الاجراء المتخذ بتنظيم معرض وطني سنوي لمنتجات المرأة الريفيّة في الوسط الريفي مؤكدة أنه فضلا عن توجهه للمنتوجات الفلاحية فإنه يشمل كل منتوجات النساء التي يشتغلن في الوسط الريفي ككل ويشمل عدة قطاعات أخرى. وأضافت ان هذا الاجراء سيكون له وقع كبير وتأثير ايجابي على الترويج لمنتوجات وتشجيع النساء على مزيد الاستثمار.
وشددت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن على أن هذا الاجراء يعتبر الأول ضمن جملة من الاجراءات الأخرى منها احداث نقاط للبيع والترويج في مستوى الجهات لتشجيع المرأة في الوسط الريفي على مزيد الاستثمار والانتاج وذلك في إطار مقاربة شاملةبين وزارة المرأة ووزارة السياحة ووزارة أملاك الدولة.

DOSSIERS SPÉCIAUX