×
  • Bruncher en famille

الشروط الستة كي تصح الأضحية

  • الشروط الستة كي تصح الأضحية

يرى جمهور العلماء أن الأضحية ليست واجبة في الأصل وإنما سنة مؤكدة، ويشترط في المضحي أن يكون ثمن الأضحية فائضا عن حاجاته وكفايته، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي صححه ابن ماجه: (من كان له سَعة ولم يضح فلا يقربن مصلانا)
لكي تصح الأضحية لا بد من توفر بعض الشروط في المذكي (الشخص الذي يذبحها) أولها أن يكون عاقلاً مميزاً، فلا يحل ما نحره المجنون أو الصغير وغيرهما. وثانيها أن يكون المذكي مسلماً أو كتابياً من اليهود أو النصارى. وثالثها أن ينوي التذكية لقوله تعالى: « إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ ». ورابعها أن لا يكون الذبح لغير الله. وخامسها أن لا يسمي عليها اسما غير الله، حيث يجب عليه أن يذكر اسم الله تعالى على الأضحية فيقول عند الذبح باسم الله عوض باسم النبي أو باسم جبريل وغيرهما. وسادسها أن تكون الذكاة بآلة حادة من حديد أو حجر أو زجاج أو غيرها. وسابعها أن يجري الدم بغزارة أثناء عملية الذبح.

DOSSIERS SPÉCIAUX