×
  • Bruncher en famille

قصة عيد العمال : ذكرى أليمة

  • قصة عيد العمال : ذكرى أليمة

يرجع بداية عيد العمال ، في الأساس إلى يوم 21 افريل 1856 باستراليا، وسرعان ما انتقلت هذه المناسبة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بولاية شيكاغو وذلك عام 1886 حيث طالب عمال الولاية بخفض ساعات العمل اليومي إلى ثماني ساعات وذلك تحت شعار« 8 ساعات للعمل – 8 ساعات راحة – 8 ساعات للنوم»، حيث جاء هذا اليوم ليشهد أكبر عدد من الإضرابات العمالية في تاريخ أمريكا ليصل عدد المضطربين عن العمل نحو 5000 عامل وذلك للمطالبة بألا تزيد ساعات العمل على 8 ساعات  وهوما أدى إلى ظهور قانون الاتحاد التجاري، الذي أضفى الصفة القانونية، وقام بحماية نشاط الاتحاد في عام 1872 في كندا. عام 1882، شهد زعيم العمال الأميريكى بيتر ماكغواير إحدى الاحتفالات بعيد العمال في تورونتو. واستلهاماً من أحداث الاحتفالات الكندية في تورونتو الكندية، عاد إلى نيويورك ليقوم بتنظيم أول عيد للعمال يحتفل به في نفس اليوم، في الخامس من أيلول/ سبتمبر من كل عام.
أول عيد للعمال في الولايات المتحدة الأمريكية تم الاحتفال به في الخامس من سبتمبر، عام 1882 في مدينة نيويورك. وفي أعقاب وفاة عدد من العمال على ايدي الجيش الأمريكي ومارشالات الولايات المتحدة خلال بولمان سترايك أو اضراب بولمان عام 1894، وضع الرئيس جروفر كليفلاند تسويات مصالحة مع حزب العمل باعتباره أولوية سياسية.
وخوفاً من المزيد من الصراعات، تم تشريع عيد العمال وجعله عطلة وطنية من خلال تمريره إلى الكونجرس والموافقة عليه بالإجماع، فقط بعد ستة أيام من انتهاء الإضراب.
وكان كليفلاند يشعر بالقلق لتواؤم عطلة عيد العمال مع الاحتفالات بيوم مايو الدولي، والذي قد يثير مشاعر سلبية مرتبطة بقضايا هايماركت عام 1886، عندما أطلق أفراد شرطة شيكاغو النار على عدد من العمال أثناء إضراب عام مطالبين بحد أقصى لعدد ساعات اليوم الواحد لا يزيد عن ثماني ساعات، وقد راح ضحية تلك الحادثة العشرات من أولئك العمال.
وقامت الخمسون ولاية أمريكية بالاحتفال بعيد العمال كعطلة رسمية. في أمريكا ووفقاً للتقاليد، يتم الاحتفال بعيد العمال، كرمز لبداية فصل الصيف. وتعد العطلة غالباً كيوم للراحة والمسيرات أو المواكب. والخطب أو المظاهرات السياسية هي أكثر خضوعاً للقيود عن الاحتفالات بالأول من مايو كعيد للعمال في معظم البلدان.

 والرياضات المائية، والفعاليات الفنية العامة.

DOSSIERS SPÉCIAUX