×
  • Bruncher en famille

 سمير الوافي ..ودرس في العرفان بالجميل 

  •  سمير الوافي ..ودرس في العرفان بالجميل 

ردا عن الحرب القائمة بين سامي الفهري ونوفل الورتاني ومن بينهما وتعليقا على رحلة « الشتاء والصيف »   بين منشطي قناة التاسعة وقناة الحوار التونسي ، نشر الإعلامي سمير الوافي تدوينة على حسابه بأحد مواقع التواصل الاجتماعي ، أقل ما يقال فيها أنها درس  في العرفان بالجميل، وهو إسمى وأنبل الشيم : 

« أصبح نكران الجميل موضة…خاصة في ميدان الإعلام حيث في مسيرة كل منا يد مُدّت له في بداياته وساعدته على البروز ومنحته فرصة العمر…لذلك لم ولن أنسى مثلا يد الأستاذ صالح الحاجة معلّمي وأبي الروحي الذي مدّ لي يده…حين أحبطتني خيبات الأمل…ومهما قيل عنه فأنا أكتفي منه بفضله على بداياتي ولا أقدم له سوى الورد…وهناك أسماء أخرى أنحني لها وفاء عندما ألتقيها…وأتذكر فضلها على مسيرتي المتواضعة…

أكتب عن نكران الجميل وأنا أرى بعض من صنعهم نوفل الورتاني تلفزيا…ومدّ لهم يده ليظهروا معه وأعطاهم فرصة العمر التي بدونها لا قيمة لمواهبهم…وصاروا بعد ذلك نجوما أجورهم ملايين…يتنكرون له ويستخسرون فيه حتى الاعتراف والاحترام والكلمة الطيبة…ولا أقصد الجميع طبعا لكن البعض أعمى قلوبهم الجحود…وتناسوا الفرصة الكبيرة التي وفرها لهم للبروز…ولا أحد ينكر فضل نوفل على مواهب كثيرة جديرة بالنجاح… »

DOSSIERS SPÉCIAUX